اخبار

والي الشمالية بالإنابة يلتقي وفد مبادرة الحلول المستدامة للنزوح واللجوء

    التقى والي الولاية الشمالية بالإنابة، السيد عبد القادر محمد سعيد، بوفد مبادرة الحلول المستدامة للنزوح في السودان وجنوب السودان. وقد رئس هذا الوفد، الدكتور الصادق آدم إبراهيم، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والمالية بمفوضية العون الإنساني الاتحادية. حضر الاجتماع أعضاء حكومة الولاية الشمالية ولجنة أمن الولاية.

    وَأَشَادَ وَالِي الشَّمَالِيَّةِ بِزِيَارَةِ وَفْدِ الْمُبَادِرَةِ لِلْوِلاَيَةِ مُؤَكِّدًا اِهْتِمَامَ حُكُومَةِ الْوِلاَيَةِ وَتَعَاوُنَهَا مَعَ الْمَجْمُوعَةِ الْمُرْتَفِعَةِ لِلْمُبَادِرَةِ وَالْجِهَاتِ ذَاتِ الصِّلَةِ لِإِيجَادِ الْحَلُولِ الْمُسْتَدَامَةِ لِقَضَايَا الْنَّزَوْحِ وَالْلُّجُوءِ.

    تأكد رئيس وفد المبادرة من أن الزيارة الى الولاية الشمالية جاءت بتكليف من رئيس المبادرة الفريق عصام كرار لهدف تحديث بيانات النازحين واللاجئين في ولايات السودان المختلفة، و أشار الى أن الوفد استلم تقارير واحصائيات كبيرة من المحلات التجارية والوحدات الإدارية والقروى والمناطق، إضافة الى التعرف على قضايا النازحين واللاجئين، وإسهامات المجتمع في استضافة الوافدين الذين قدموا الى الولاية الشمالية من ولاية الخرطوم و بعض الولايات الأخرى بسبب ظروف الحرب، بالإضافة الى معرفة احتياجاتهم وتقديم مقترحات لحلول.

    وأشار إلى أن جمع البيانات والمعلومات التي سيتم الحصول عليها خلال زيارة الوفد للولاية سيتم تقديمها إلى رئيس المبادرة من أجل تصميم مشاريع تتناسب مع احتياجات النازحين والعائدين وتعالج مشاكلهم. وأفاد أن اللجنة العليا للمبادرة ستبدأ جولتها في ولايات البلاد في بداية العام المقبل بهدف تنفيذ هذه المشاريع على أرض الواقع.

    أكدت منال مكاوي إبراهيم، الأمين العام للأمانة العامة للشؤون الاجتماعية بالولاية، أن وفد مبادرة الحلول المستدامة للنزوح واللجوء قدم زيارة هامة للولاية. وأشارت إلى أن هذه الزيارة ستعزز جهود التعامل مع قضايا النازحين واللاجئين في الولاية، مؤكدة أن الوفد سيرافق عدد من المنظمات الطوعية لزيارة مراكز الإيواء والنازحين. على الجانب الآخر، صرح عبد الرحمن علي خيري، مفوض مفوضية العون الإنساني بالشمالية، بأن الهدف من هذه الزيارة هو مراجعة الوضع الإنساني العام في الولاية، مشيرًا إلى أن هناك عددًا كبيرًا من النازحين قد تجاوز المليون شخص، بالإضافة إلى الآلاف من اللاجئين من جنسيات مختلفة. وأكد أن نتائج هذه الزيارة ستساعد في تحديد رؤية واضحة لمعالجة وضع النازحين واللاجئين في الولاية الشمالية والسودان بشكل عام.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى