إنتهاكاتاخبار

نقابة الصحفيين السودانيين: الدعم السريع إنتهكت حرية الصحافة والإعلام وحرمة المؤسسات الصحفية والإعلامية

    قالت نقابة الصحفيين السودانيين ان قوات الدعم السريع انتهكت حرية الصحافة والإعلام وحرمة المؤسسات الصحفية والإعلامية ، وحولت مباني الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمدينة أم درمان إلى “مقرات اعتقال” .

    ونددت النقابة في بيان صحفي بهذا “السلوك غير المسؤول”، الذي يعرض إرث البلاد التاريخي لخطر الدمار والخراب، والاندثار للأبد .

    *وفيما يلي تورد “انتهاكات السودان ” نص البيان*

    ‏- في “انتهاك خطير” لحرية الصحافة والإعلام، وحرمة المؤسسات الصحفية والإعلامية بالسودان، أقدمت قوات الدعم السريع على تحويل مباني الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمدينة أم درمان إلى “مقرات اعتقال”، بحسب ما أكد شهود جرى اعتقالهم هناك.

    ‏- وفقاً لشهادات موثقة يتم عرض أجهزةٍ تخص الإذاعة السودانية للبيع بأسواق مدينة أم درمان.

    ‏- نندد بهذا “السلوك غير المسؤول”، الذي يعرض إرث البلاد التاريخي لخطر الدمار والخراب، والاندثار للأبد.

    ‏- قناتا “سودانية 24″ و”البلد” تعرضتا لتخريب ونهب كل معداتهما، بجانب نهب مكتب قناة “بي بي سي” بالخرطوم، كما شوهدت معدات تخص قناة “النيل الأزرق” معروضة للبيع بسوق ليبيا بمدينة أم درمان.

    ‏- إذ نسجل “إدانتنا المغلظة” لتلك “الانتهاكات المُروعة”، نرفض بشدة تحويل المؤسسات الصحفية والإعلامية بالسودان إلى ثكنات عسكرية، أو مقرات اعتقال.

    ‏- نطالب قوات الدعم السريع بالخروج الفوري من تلك المؤسسات.

    ‏- نطالب المنظمات الإقليمية والدولية المهتمة بحرية الصحافة والإعلام في كل أنحاء العالم بإدانة تلك الانتهاكات والعمل بجدية لإزالة آثار ذاك العدوان.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى