إنتهاكاتاخبارالتقارير

بيان من المرصد السوداني لحقوق الإنسان بخصوص ظهور قائد مليشيا الدعم السريع

    أفاق الشعب السوداني صبيحة 15 من إبريل على واقع جديد البلاد حيث اندلعت حرب طاحنة بين قوات الدعم السريع و القوات المسلحة السودانية ، غيرت مسار حياة الشعب السوداني تغيراً كبيراً.

    عكف المرصد السوداني لحقوق الإنسان طوال الفتره الماضيه علي تقصي ورصد و توثيق جرائم الحرب و انتهاكات حقوق الإنسان ، وقمنا بكتابة عدد كبير جدا من التقارير وبيانات الإدانة، بخصوص ما حل بالمدنيين في الرقعه الجغرافية المتأثرة بالحرب التي تشمل العاصمة مدينة الخرطوم و شمال و شرق و غرب و جنوب دارفور و ولايه النيل الأبيض وإقليم كردفان و مؤخراً ولاية الجزيرة .

    ارتكبت قوات الدعم السريع جرائم ضد الإنسانية، و جرائم حرب و أباده جماعية و مجازر في تحدٍ واضح لضمير العالم و الأعراف و المواثيق الإنسانية و الأدياان حيث إستباحت بيوت المدنين و سرت كل شئ ،السيارات ، المحلات التجاريه ، استباحو المرافق العامة ، تمدير البنية التحتيه ، مصادر المياه و الكهرباء ..

    يحمل المرصد السوداني لحقوق الإنسان كل جرائم الحرب و انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل قوات الدعم السريع الي قائدها الأول الجنرال «محمد حمدان دقلو موسى» و يراه المسؤول الأول و الرئيسي عن كل ما حدث كما يطالب المجتمع الدولي بتصنيف الدعم السريع مليشيا ارهابية و إيقاع وإيقاف نزيف الدم الذي ينزف حاليا، الآن و فوراً وبلا تردد أو مماطلة، كما نطالب المجتمع الدولي و الإفريقي على وجه الخصوص بحظر جميع الدول و منظمات المجتمع المدني المتعاملة معه و المتعاونة على هذا الجرم.

    المرصد السوداني لحقوق الإنسان

    الخرطوم | 1 يناير / كانون الثاني 2024م

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى