اخبار

بسبب نزاع قبلي مقتل 120 شخص جنوب دارفور

    قتل 120 شخص على الأقل وجرح العشرات، على مدى الايام الثلاث الأخيرة إثر نزاع قبلي عنيف بولاية جنوب دارفور، غربي السودان.

    وتأثرت ولاية جنوب دارفور، بالقتال العنيف بين الجيش وقوات الدعم السريع، الذي بدأ في العاصمة الخرطوم وتمدد ليشمل 4 من أصل خمس ولايات في دارفور، حيث شهدت مدينة نيالا ومناطق كاس وأم دافوق ومرشنج قتالاً ضارياً بين القوتين خلف أعداداً كبيرة من الضحايا المدنيين.

    وعلى مدى الثلاث أيام الاخيرة تشهد مناطق واسعة في محلية كبم والوحدة الإدارية أم لباسة الواقعتان، جنوب غرب نيالا أعمال عنف ذات طابع قبلي بين السلامات والبني هلبة، وهما من القبائل العربية بولاية جنوب دارفور.

    أفادت مصادر عسكرية أن خلفية الصراع بين القبيلتين يعود لسببين الأول اتهامات متبادلة بسرقة المواشي والاخر هو رفض السلامات الضغوط التي تمارسها قوات الدعم السريع تجاه القبائل لإعلان دعمها المطلق لها في حربها ورفضها لحملات استنفار الشباب للقتال وتفويجهم إلى الخرطوم، وأكدت تورط قوات الدعم السريع في تغذية الصراع القبلي بانحياز بعض عناصرها للمقاتلين التابعين لإثنية البني هلبة.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى