اخبار

الخارجية السودانية تضع شرطا لبدء محادثات جديدة مع الدعم السريع

    أكدت وزارة الخارجية السودانية، التزامها بتحقيق السلام وفق إعلان جدة للمبادئ الإنسانية، واضعة شرطًا لبدء محادثات جديدة مع قوات الدعم السريع.

    وشددت الخارجية السودانية في بيان صادر عنها اليوم الأحد، على الالتزام بالسلام وفق ما أعلنه رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان بجيبوتي.

    ولفتت إلى أن التزام مليشيات الدعم السريع بإعلان جدة وإخلاء منازل المواطنين شرط لبدء محادثات جديدة، مشيرة إلى أن قوات الدعم تفرض حصارًا على مناطق سكنية كاملة في الخرطوم.

    كما أوضحت أن توقيع حميدتي اتفاقًا مع مجموعة سياسية مؤيدة له قد يمهد لتقسيم البلاد.

    وفي مايو من 2023، وقع الجيش السوداني وقوات “الدعم السريع” بالتعاون مع المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية على “إعلان جدة” الذي ينص على الالتزام بحماية المدنيين في السودان.

    وأكد الطرفان، بحسب نص الإعلان “الالتزام بسيادة السودان والحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه، والاتفاق على أن مصالح وسلامة الشعب السوداني هي أولوية رئيسية، والالتزام بضمان حماية المدنيين السودانيين في جميع الأوقات”.

    كما نص الإعلان على السماح بمرور آمن للمدنيين في السودان لمغادرة مناطق الأعمال العدائية، والامتناع عن تجنيد الأطفال واستخدامهم في الأعمال العدائية، وإجلاء الجرحى والمرضى دون تمييز والسماح للمنظمات الإنسانية بالقيام بذلك.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى