إنتهاكاتاخبارالسودان

منظمة (مشاد) تدين هجوم المليشيات على القرى بولايتي شمال دارفور والجزيرة

    تتابع منظمة شباب من أجل دارفور (مشاد)، بقلق عميق تطورات الأوضاع بولايتي شمال دارفور والجزيرة، حيث أعادت مليشيات الدعم السريع هجومها على بعض القرى في منطقة أم كدادة والإعتداء على المدنيين.

    وأشارت المنظمة، إلى أن المليشيات استباحت قرية شق النيل بمنطقة أم كدادة، ومارست أفظع الجرائم بحق المواطنين، بعد اقتحامها لاحد المساجد بقرية شق النيل والاعتداء على المصليين، وقتل خمسة أشخاص بينهم أثنين من الرعاة، اغتصاب طفلة وولدتها وقامت المليشيات بحرق عدد من المنازل.

    واكدت المنظمة أن المليشيات نفذت عملية اختطاف المدنيين بقرية صراصر في ولاية الجزيرة، وأعتدت على المواطنين العزل ومارست عمليات نهب وسرقة على الممتلكات،بالإضافة إلى احتجاز مئات من المدنيين من بينهم اطفال ومرضى وذوي إحتياجات خاصة.

    ترى مشاد أن استمرار هجمات المليشيات الممنهجة على القرى الآمنة، من شأنه زيادة معاناة المدنيين الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية سيئة.إزاء هذا تحمل المنظمة، المليشيات المسؤولية الكاملة تجاه ما ارتكبته من انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان.

    وناشدت مشاد كافة الهيئات الحقوقية والمؤسسات العدلية الدولية والإقليمية والوطنية، بضرورة تفعيل آلياتها للتدخل لحماية المدنيين وكبح جماح جرائم المليشيات.تجدد المنظمة، دعوتها للمنظمات الإنسانية لمواصلة العمل لإغاثة المتضررين من الحرب، وانقاذ الوضع الإنساني الذي يزداد تفاقماً جراء تمدد تحركات المليشيات في القرى.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى