إنتهاكاتاخبارالسودان

مليشيا الدعم السريع تواصل إنتهاكاتها بحق المدنيين في قري ولاية الجزيرة

    واصلت مليشيا الدعم السريع الإرهابية إنتهاكاتها بحق المدنيين في قرى الدوحة وتباخة وأولاد يس ، جنوب ولاية الجزيره، وقامت بطرد عدد كبير من المواطنين واستباحت المنازل وأعتدت على السكان بالضرب المبرح وقتلت شاب بقرية الدوحة خلال مقاومته لعملية نهب عربة كبيرة (جامبو).

    ويعيش سكان هذه القرى أوضاع مأساوية في ظل انعدام الكهرباء والغذاء خاصة في قرية تباخة، بيد أن أعداد مهولة نزحت راجلة للقرى المجاورة بينما آخرون فروا لمدينة سنار.

    ويذكر أن قوات كبيرة من المليشيا جاءت هاربة من غرب سنار وود الحداد بعد اشبكات مع الجيش، وتركتز الآن في قرية الدوحة واحتلت عدد كبير المنازل الواقعة جنوب وغرب القرية.

    وقبل أيام هددت المليشيا بحرق قرية اولاد يس ونهبت جميع ممتلكات القرية واجبرت المواطنين على الخروج من منازلهم.

    وقبل اسابيع كانت المليشيا نهبت جميع المركبات بقرية الدوحة وقتلت شباب واصابت آخرون خلال اشتباكات استمرت لأيام.

    وناشد المواطنون القوات المسلحة بضرورة التدخل العاجل ومدهم بالسلاح للدفاع عن أنفسهم ودحر المليشيا.

    جدير بالذكر ان قوات الجيش السوداني قد اقتحمت من جهة الجنوب منتجع الكاسح بمدينة ود مدني وقامت بتحييد كل قوة مليشيا الدعم السريع الإرهابية المتمردة الموجودة بداخله.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى