إنتهاكاتاعتقال المدنيين

مليشيا الدعم السريع تعتقل قيادي بالمؤتمر السوداني

    اتهم حزب المؤتمر السوداني قوات الدعم السريع باعتقال أحد أعضاء الحزب بفرعية ولاية الجزيرة، وقد حملوها مسؤولية سلامته وسلامة جميع المعتقلين لديها، وطالبوا بالإفراج عنه.

    وطبقًا للبيان الصادر عن الحزب اليوم الأربعاء، تم اعتقال الصادق برعي، عضو حزب المؤتمر السوداني بفرعية مدني الكبرى، من منزله في حي مايو 40 يوم الاثنين الماضي من قبل قوات الدعم السريع.

    واعتبر البيان أن استهداف الزعماء السياسيين والثوار السلميين سواء في الأحزاب السياسية أو في مجالس المقاومة والطوارئ ومنظمات المجتمع المدني، يعتبر مجرد استمرار لتقييد النشاط المدني بغرض تحويل الفضاء العام إلى فضاء عسكري.

    وفقًا للبيان، فإن هذه السياسة هي سياسة سلطوية عبثية، وهي جزء من نمط الحرب التي يتحمل المواطنون تكاليفها الباهظة بدون أن يحققوا أي مصلحة منها، ولقد استمرت انتهاكات عديدة ضدهم، ولقد بذلنا وسنبذل جهودا كبيرة لنزع الشرعية السياسية والأخلاقية عن تلك الحرب، وعزل الخطاب الحربي والكشف عن صفة الادعاءات التي تقدم بها، وهذا هو الموقف الأخلاقي المبدئي الذي لن نتزحزح عنه أبدًا.

    بينما أدان حزب المؤتمر السوداني في ولاية الجزيرة سلوكيات قوات الدعم السريع في انتهاك حقوق المواطنين والمواطنات، وخاصة عضو الحزب الصادق بُرعيِّ.

    وأشار إلى أن هذا السلوك غير قانوني ولا يتماشى مع المبادئ الإنسانية في الحروب، وقد وظف الحكومة في كل ما يتعلق بسلامة الصادق برعي وجميع المعتقلين لديها، كما طالب بإطلاق سراحهم على الفور.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى