إنتهاكاتاخبار

محامو الطوارئ يدينون مواصلة مليشيا الدعم السريع في توسيع نطاق الحرب في المدن الآمنة وترويع الآمنين

    أعلنت مجموعة “محامو الطوارئ” عن مقتل أكثر من 23 مدنيًا وإصابة أكثر من 30 آخرين، بالإضافة إلى اعتقال 6 مدنيين ونزوح أعداد كبيرة من المدنيين إلى مناطق أخرى أكثر أمانًا بسبب المعارك التي تجري في مدينة بابنوسة بغرب كردفان بين الجيش والدعم السريع منذ ثلاثة أيام.

    أدانت مجموعة محامو الطوارئ استمرار المقاتلين الإرهابيين التابعين لميليشيا الدعم السريع المتمردة بتوسيع نطاق الحرب في المدن الآمنة وإثارة الرعب بين المدنيين. وأشارت إلى حدة الانتهاكات التي يرتكبها هؤلاء المتمردون، مؤكدة أن هذه الجرائم لا تسقط بمرور الوقت وأنه يجب محاسبة المسؤولين عنها وفقًا للقانون الإنساني الدولي والمعايير التي حددها المجتمع الدولي للمحكمة الجنائية الدولية.

    عبرت عن أسفها العميق والقلق حول الانتهاكات التي ترتكب ضد المدنيين في ولاية غرب كردفان، وأعلنت عزمها على توثيق جميع انتهاكات الأطراف المتحاربة والتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية للكشف عن هذه الجرائم والمطالبة بتقديم المسؤولين عنها للعدالة. منذ ثلاثة أيام، تجري معارك عنيفة بين الجيش والدعم السريع في مدينة بابنوسة، وتناقضت التقارير حتى مساء أمس الثلاثاء بشأن مصير قيادة الفرقة 22 مشاة بابنوسة التي تقاتل قوات الدعم السريع للسيطرة عليها.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى