إنتهاكاتاخبار

البعثة الدولية لتقصي الحقائق تعلن عن بدء عملها في السودان

    أعلنت البعثة الدولية المستقلة للتحقيق في الحقائق في السودان عن بدء مهامها هذا الأسبوع.

    وأوضحت البعثة، في بيان صدر عنها اليوم، أنها قامت بزيارة أولية إلى جنيف حيث أجرت محادثات مع قادة عالميين ومنظمات مجتمع المواطنين.

    وقد أعرب رئيس البعثة، محمد شاندي عثمان، عن أن التحقيقات مازالت جارية فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وأوضح أن المنظمات المدنية السودانية وأطراف أخرى قامت بإبلاغنا بادعاءات تتعلق بانتهاكات جسيمة ومستمرة. هذه الادعاءات تؤكد أهمية المحاسبة والحاجة الملحة لإنهاء العنف فوراً.

    من جهتها، صرحت منى رشماوي عضو البعثة الدولية: ينبغي على الأطراف الواقعة في الصراع الالتزام بالقوانين الدولية لحماية المدنيين من الهجمات، وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وعدم القتل والتهجير القسري والتعذيب والاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري في أي ظرفٍ ممكن.

    و من المقرر أن تعرض البعثة تحديث شفهي حول نتائجها الأولية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في الجلسة الخامسة والستين التي ستعقد في يونيو و يوليو المقبلين. تليها تقرير شامل في الجلسة السابعة والخمسين التي ستعقد في سبتمبر و أكتوبر المقبلين لمجلس حقوق الإنسان.

    و سيقدم التقرير أيضًا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها التاسعة والسبعين المقبلة في أكتوبر.

    في أكتوبر الماضي، قام مجلس حقوق الإنسان بإنشاء مهمة دولية مستقلة للتحقيق في الحقائق.

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى