اخبار

البرهان يوصد الباب أمام أي تفاوض مع ميلشيا الدعم السريع وتسليح كل القادرين على حمل السلاح

    أوصد القائد العام للقوات المسلحة الباب امام اتاحة أي فرصة  للتفاوض مع مليشيا الدعم السريع  .
    وقال البرهان في حامية جبيت ، ان الحرب أوشكت علي النهاية قائلا (الحكاية دي قربت شديد و السودان الآن في معركة يكون أو لايكون  ، والشعب السوداني أمام تحدي أن يعيش بكرامة أو يعيش في ظل عبودية واستعمار  لذلك الشعب الان يقاتل مع الجيش ويلتف حوله ).


    وجدد البرهان مواصلة القتال ضد الدعم السريع ، وقال (سنقاتل الى آخر رجل حتى يتدمر هذا العدو أو نكمل كلنا
    ما عندنا صلح معاهم ولا عندنا اتفاق معاهم لأننا لازم ناخد حقنا و حق الناس )


    ووصف البرهان قائد الدعم السريع الفريق ممد حمدان دلقو بالارجوز ، وقال ( نقول للارجوز الخائن الهارب حميدتي ، أين كنت تمانية شهور ، اختفاءك يدل علي انك جبان ما قادر تواجه زول ) مشيرا الي اتهام قواته بدخول منازل الأبرياء ، قائلا ( دخلت كل بيوت الخرطوم لبدت فيها ، لانك منافق وكذاب وخادع اهلك و البسطاء والمساكين بانك زول دين ، دين وين وانت تقتل الناس وتسلبهم ممتلكاتهم وتنتهك اعراضهم  ومعتمد علي الدجل والشعوذة


    وتابع البرهان ( الحكاية دي قربت والنصر قريب ، ومن يقتل الناس ويأخذ حقوقهم ما بنتصر والله ما بنصروا ونحن ما بنخلي ) . 


    وانتفد البرهان كل من يدعم قوات الدعم السريع ، قائلا (ناس بتصفق له ويضحكو معاه ،نحن بنقول له انت هربت من الميدان تمانية شهور، ومتلبد ونحن واخوانا في مكاتبنا ومع جنودنا واماكنا معروفة لأننا مسنودين بشعبنا ومحميين بدعوات الصالحين من أولاده
    ورحب البرهان بالمقاومة الشعبية ، وقال (نرحب بالمقاومة الشعبية وسنسلح كل القادرين على حمل السلاح وسنقنن عملية التسليح


     اي سوداني لديه موقف أو جهد لإيقاف الحرب ما عندنا مانع نتكلم معاه لكن داير تنهب و تقتل وتدي روحك شرعية دي ما بتلاقها عندنا ).

    Related Posts

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى